Teks Pidato Bahasa Arab(Peran Pondok di era globalisasi)


دور المعهدفي عهد العولمة
فَضِيْلَةَ الأَسَاتِذِ وَ الْأُسْتَاذَات
أَوْلِيَاءَ التَّلَامِيْذِ المْحتَرَمُوْن
وَ اِخْوَتِي الطَّلَبَة المحبُوْبُوْن
اُحَيِّيْكُمْ اَحْسَنَ تَحِيَّتِيْ مِنْ فَضْلِ رَبِّي
بسم الله الرحمن الرحيم
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله رب العالمين نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذبالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلامضلله ومن يضلل فلاهادي له أشهدان لا اله الا الله وحده لاشريك له واشهد ان محمدا عبده ورسوله لانبي بعده
قبل كل شيئ حي بنا نشكرالله عز وجل الذي قد اعطانا نعما كثيرة حتي نستطيع ان نحتفل في هذا المكان المبارك
وارجو منكم ايضا ان تصلوا وتسلموا علي نبينا محمد عبده ورسوله صم
إخوتي الكرام!
ينهَضُ الإنسانُ بماعندَهُ مِن فكرٍعَنِ الحياةِ والكونِ والإنسان،ِوَعَن عَلاقَتِهَا جميعِها بما قبلَ الحياةِالدُنيا ومابعدَها. فكانَ لابُدَّ مِنْ تَغْيِيْرِفِكْـرِ الإِنْسَانِ الحَاضِرِتَغْيِيْراًأَسَاسِيّ اًشَامِلاً،وَإِيْجَادِ فِكْرٍآخرَ لَهُ حَتَّى يَنْهَض،َلأَنَّ الفِكْرَهُوَ الَّذِيْ يُوْجِدُ المفَاهِيْمَ عَنِ الأَشْيَاء،ِوَيُركِّزُ هَذِهِ المفَاهِيْمَ. وَالإنْسَانُ يُكَيِّفُ سُلُوْكَهُ في الحياةِ بِحَسَبِ مَفَاهِيْمِهِ عَنْهَا،فَمَفَـاهِيْمُ الإِنْـسَانِ عَـنْ شَخْصٍ يُحِبُّهُ تُكيِّفُ سلوكَه نَحْوَه،عَلَى النَّقِيضِ مِنْ سلوكِهِ مَعَ شَـخْصٍ يُبغِضُهُ وعندَهُ مفاهيمُ البُغْضِ عَنْه،ُوَعَلَى خِلاَفِ سُلُوْكِهِ مَعَ شَخْصٍ لَا يَعْرِفُهُ وَلَا يُوجَدُ لَدَيْهِ أيُّ مَفْهُوْمٍ,عَنْه فَالسُّلُوْكُ الإِنْسَانيُّ مَرْبُوْطٌ بمَفَاهِيْمِ الإِنْسَانِوَعِنْدَ ِإرَادَتِنَا أَنْ نُغيِّرَ سُلُوْكَ الإِنْسَانِ المنْخَفِضِ وَنَجْعَلُهُ سُلُوْكاً رَاقِياً لَابدَّ مِنْ تَغْيِيْرِمَفْهُوْمَهُ أَوَّلاً
قَالَ اللهُ تَعَالى:اِنَّ اللهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوْا مَا بِأَنْفُسِهِمْ.
فَهَكَذَا يَا إِخْوَتِي المحْبُوْبُوْن ,قَبْلَ أَنْ أَخْتَتِمَ خُطْبَتِي أَرْغَبُ فِي أَنْ أُشَجِّعَ الأَوْلَاَد وَ البَنَاتِ لِلْمُسْلِمِيْن لِيَدْخُلُوْا المعَاهِدَ الإِسْلَامِيَّة.وَ أَخِيْرًا أَشْكُركُم شُكْرًا كَثِيْرا عَلَى اِسْتِمَاعَةِ وَ اهْتِمَامَكُمْ جَمِيْعًا نَحَو هَذِهِ الخُطْبَة.بِالله التوفيق و الهداية,ن,والقلم و ما يسطرون واللسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

You may also like...

Leave a Reply

Your email address will not be published.